المونديال 24084.jpg




وكالات

هددَ السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحادَ الدولي لكرة القدم "الفيفا" باعادة النظر فِي ما يتعلق بتنظيم مونديال قطر 2022 فِي حالة اعادة انتخابه رئيسا للفيفا فِي ظل المنافسة الشرسة بينه وبين القطري محمدَ بن همام رئيس الاتحادَ الاسيوي للعبة والمرشح لرئاسة الاتحادَ الدولي.


اضاف بلاتر فِي حديث لصحيفة "فرانكفورتر الجيماين" الالمانية أنه سيقُوم باعادة النظر فِي نظام اختيار الدولة المضيفة لكاس العالم بَعدَ الانتقادات الَّتِي واجهها الاتحادَ الدولي
اثر عملية التصويت الاخيرة فِي دَيسمبر/كانون الاول الماضي
عندما اختيرت روسيا لتنظيم مونديال 2019
وقطر لاحتضان العرس الكروي عام 2022.


اوضح أنه مشروع فِي ذهنه منذُ بَعض الوقت
ويسعي لان يحذو الاتحادَ الدولي لكرة القدم حذو اللجنة الاولمبية الدولية لاختيار الدولة المضيفة وتحاشي ما حدث
موضحا ان اعضاءَ التنفيذية سيدرسون ما يقرب مِن 12 ملفا
ويتِم اختيار الافضل بينها وعرضها علي الجمعية العمومية لاختيار الدولة الَّتِي ستنظم مونديال 2022 بعيدا عَن قطر.


ويضم الاتحادَ الدولي فِي كنفه 208 اتحادات وطنية
واذا اعتمدَ النظام الجديدَ سيملك كُل اتحادَ صوتا فِي عملية الاختيار
في حين ان المهمة حاليا منوطة باعضاءَ اللجنة التنفيذية ال 24.


من جانبه
راي رئيس الاتحادَ الدولي لكرة القدم السويسري جوزيف بلاتر ان علاقته مَع منافسه علي رئاسة "الفيفا" فِي الانتخابات المقررة فِي الاول مِن يونيو/حزيران المقبل القطري محمدَ بن همام
لا يُمكن اعتبارها صداقة.


وقال بلاتر فِي حديث لصحيفة "فرانكفورتر الجيماين" الالمانية أنه كَانت تربطه ببن همام علاقة جيدة
وقدَ دَعمه فِي انتخابات الرئاسة عام 1998
وعملنا معا
لكن لا يُمكنه ان يعتبر ما حصل بيننا صداقة.