اغماءات وفزع الركاب خِلال رحلة السعودية 1323من حائل الي مطار الملك خالد

السعودية 1323من 10738.imgcache.jpg حائل


لم تعدَ مشكلة الخطوط السعودية وقفا علي قلة الرحلات والغاءَ بَعضها فِي اللحظات الاخيرة
ولا حكرا علي تاخر بَعض الرحلات مما الفه الناس حتّى اصبح بِكُل اسف سمة لشركتنا الوطنية الَّتِي كَانت تعتز بخدمتنا
وإنما امتدَ الامر الي المغامَرة بتنفيذ بَعض الرحلات فِي اجواءَ غَير صالحة للطيران
وهو ما حدث يوم الجمعة الماضي 29 ابريل مَع الرحلة رقم 1323 والمتجهة مِن مطار الملك خالدَ فِي العاصمة الرياض الي حائل

حيثُ أقلعت الرحلة فِي موعدها المحددَ حوالي الساعة الثامنة والنصف مساءَ مِن الرياض
وكَانت مدينة حائل وقْتها تشهدَ عاصفة ترابية

تسببت حسب بَعض الركاب فِي اهتزازات عنيفة للطائرة

ادت للهلع وحالات اغماءَ
وتقيؤ

حيثُ كَان قائدَ الرحلة يحاول الهبوط فِي مطار حائل المَرة تلو الاخري دَون جدوى

ويشير المواطن محمدَ الداودَ الَّذِي كَان مِن بَين ركاب الرحلة ان بَعض المضيفين كَانوا يرددون الشهادة

مما اوحي لبعض الركاب بتازم الموقف أكثر

لتدب حالة مِن الذعر فِي صفوف الركاب خاصة مِن النساء

ولتعودَ الطائرة ادراجها الي مطار الملك خالدَ

حيثُ تم ايقافها فِي آخر المدرج

لينقل الركاب علي أحدَ باصات الخدمة الارضية الي قاعات المطار

حيثُ تمت استضافتهم فِي أحدَ الفنادق الي اليَوم التالي


ويفسرون والعهدة علي شَاهدَ الحال المواطن الداودَ ما حدث علي متن هَذه الرحلة أنه لا بدَ وان يَكون أحدَ امرين اما أنه لَم تتوفر لطاقم الرحلة المعلومات الدقيقة عَن احوال الطقس فِي محطة الوصول ومدي ملاءمتها للهبوط

او ان الكابتن لا يجيدَ التعامل مَع مِثل هَذه الاجواءَ

وهما احتمالآن احدهما اسوا مِن الاخر

لذلِك هُم ينتظرون تفسيرا مقنعا مِن السعودية حَول سيناريو هَذه الرحلة المرعبة


Yylhxhj
t.u hgv;hf oghg vpgm hgsu,]dm 1323lk phzg Ygn l'hv hglg; ohg]