الايطالي 11551.jpg












تمكن نادي ميلان مِن تحقيق الاهم مِن خِلال اللقاءَ الَّذِي جمعه مساءَ اليَوم بملعب الاولمبيكو بالعاصمة الايطالية أمام نادي روما
حيثُ خرج بنتيجة التعادل السلبي بِدون اهداف ليتوج بطلا و فائزا بالسكوديتو الثامن عشر فِي تاريخ النادي قَبل جولتين مِن نِهاية الدوري.

الفريقان معا دَخلا اللقاءَ بهدفين مختلفين
فاصحاب الضيافة عقدوا العزم علي الفوز بالثلاث نقاط مِن اجل محاولة الحصول علي مركز مؤهل لدوري ابطال اوروبا الموسم المقبل
في حين كَان الميلان يحتاج سواءَ للفوز أو التعادل حتّى يضمن تتويجه الرسمي بلقب الكالتشيو.

و رغم الدافع الكبير للفريقين
الا ان الشوط الاول انتهي بنتيجة التعادل السلبي و الَّتِي لَم تتغير خِلال مجريات النصف الثاني مِن اللقاءَ رغم السيطرة النسبية للروسونيري الَّذِي اضاع بَعض الفرص الواضحة للتسجيل خصوصا عَن طريق السويدي ابراهيموفيتش.

و مَع اطلاق الحكم لصافرة نِهاية اللقاءَ
انطلقت افراح لاعبي و جماهير الميلان باللقب الغالي الَّذِي غاب طويلا عَن خزائن الفريق و ذلِك بَعدَ سيطرة قوية لمنافسه الانتر علي لقب الدوري.

تعادل الميلان جعله يرفع رصيده ل 78 نقطة بالمركز الاول بفارق 9 نقاط عَن مطارده الانتر الَّذِي يخوض مباراته يوم غدَ
في حين صعدَ روما لاحتلال المركز الخامس مؤقتا مناصفة مَع جاره لاتسيو بستين نقطة.




لمتابعة تفاصيل و معطيات اللقاءَ مِن جدول هاي كورة