ضرب باللكمات والفاظ جارحة فِي البرلمان الكويتي

بين السنة والشيعة

البرلمان 11814.imgcache.jpg الكويت


في موقف غريب اصاب الكثير ممن شَاهدوه بالصدمة تبادل نواب مِن الطائفتين السنية والشيعية الضرب بالعقال وتبادلوا السخرية مِن بَعضهما لبعض دَاخِل مجلس الامة الكويتي البرلمان
في الانعقادَ الَّذِي اقيم اليوم.

وكَانت الجلسة الَّتِي تم اقامتها تبحث مسالة الكويتيين المعتقلين فِي غوانتانامو
بحضور وفدَ مِن المحامين الاميركيين الَّذِين يدافعون عنهم.

وتعودَ الازمة عندما قام نائب شَيعي باتهام المعتقلين بانهم مِن خريجي تنظيم القاعدة
وفجآة دَبت الفوضي فِي ارجاءَ البرلمان وتبادل النائبان مِن الشيعة مقابل اربعة مِن التيارات الاسلامية السنية اللكمات والضرب بالعقال اضافة الي تبادلوا الفاظ حادة


وبناءا علي ذلِك رفع النائب عبدَ الله الرومي الجلسة الَّتِي كَان يتراسها بسَبب غياب رئيس المجلس جاسم الخرافي بَعدَ تصاعدَ الموقف بهَذه الطريقة.

وقال روضان الروضان عضو مجلس النواب ما حدث دَاخِل قاعة البرلمان كَانت ردودَ افعال عنيفة
كَما ان بَعض النواب تلفظ بالفاظ خارِجة وجارحة وغير لائقة بالمكان


واتخذ المجلس اجازة لمدة شَهر لتهدئة النفوس بَين الجانبين
فيما سَبب حالة استياءَ فِي الكويت.

qvf fhgg;lhj
Hgth/ [hvpm td hgfvglhk hg;,djd >> fdk hgskm
hgadum