في مجلس الوالدَ القائد
..مواطنيين يعتقون الرقاب لوجه الله تعالى

...مواطنيين 11977.imgcache.jpg واس

استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعودَ حفظه الله فِي الديوان الملكي بقصر اليمامة اليَوم سماحة مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماءَ وادارة البحوث العلمية والافتاءَ الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله ال الشيخ واصحاب الفضيلة العلماءَ والمشايخ


كَما استقبل ايده الله فضيلة عضو البرلمان الباكستاني رئيس جمعية علماءَ الاسلام ورئيس لجنة كشمير فِي البرلمان الباكستاني الشيخ فضل الرحمن وابناءَ عدَدَ مِن الاسر السعودية الَّذِين تنازلوا عَن قاتلي ابنائهم لوجه الله تعالي ثُم بمناسبة شَفاءَ خادم الحرمين الشريفين


وفي بِداية الاستقبال انصت الجميع لتلاوة ايات مِن القران الكريم مَع شَرحها وتفسيرها

ثم تشرف الجميع بالسلام علي خادم الحرمين الشريفين



بعدَ ذلِك اعرب خادم الحرمين الشريفين عَن شَكره وتقديره لابناءَ الاسر السعودية المتنازلين عَن قاتلي ابنائهم وقال الله يجزاكم خير وهَذه لكُم ان شَاءَ الله فِي الدنيا والاخرة وترفع شَانكم ان شَاءَ الله

شكرا لكم

شكرا لكم

والحمدَ لله رب العالمين


بعدَ ذلِك تقدمت اسرة المقتول مبارك بن سعدَ ال تميم الدوسري يتقدمهم شَقيقه علي وابناه سعدَ ومحمدَ بن مبارك بن سعدَ ال تميم الدوسري للتنازل أمام خادم الحرمين الشريفين عَن القاتل عبدالله بن محمدَ بن وديدَ الحربي لوجه الله تعالي ثُم بمناسبة شَفاءَ خادم الحرمين الشريفين


وعَبر علي بن سعدَ ال تميم فِي كلمة القاها نيابة عَن اولياءَ الدم عَن سرور الجميع وشكرهم لله ان مِن علي خادم الحرمين الشريفين بنعمة الشفاءَ والصحة والعودة سالما معافي الي ارض الوطن

وقال اليَوم نمثل أمام مقامكم الكريم تلبية لرغبتكم ووساطتكم وفرحا بعودتكم سالما لاعلان التنازل واسقاط حق القصاص ونرجو مِن الله الا يحرمكم الاجر والثواب


ثم تشرف ابناءَ الاسرة بالسلام علي خادم الحرمين الشريفين حفظه الله


وقدَ اعرب الملك المفدي عَن شَكره لَهُم دَاعيا الله ان يجزيهم خير الجزاءَ وقال بارك الله فيكم

وهَذه لكُم فِي الاخرة والدنيا ان شَاءَ الله
ولا نقول الا جزاكم الله خيرا وبارك فيكم وكثر مِن امثالكم


بعدَ ذلِك تقدمت اسرة المقتول ابراهيم بن سعودَ الركادَ الشمري يتقدمهم والده سعودَ بن ابراهيم بن فضل الركادَ الشمري للتنازل أمام خادم الحرمين الشريفين عَن القاتل لبيخان بن خَلف بن لبيخان الشمري لوجه الله ثُم بمناسبة شَفاءَ خادم الحرمين الشريفين حفظه الله


واعرب سعودَ بن ابراهيم الركادَ الشمري والدَ المقتول عَن سروره بشفاءَ خادم الحرمين الشريفين وقال الحمدَ لله والشكر علي شَفائك أول شَيء
ولقدَ اعتقته لوجه الله سبحانه وتعالي ثُم لشفائك الكريم والحمدَ لله والشكر علي كُل حال


اثر ذلِك تشرف ابناءَ اسرة القتيل بالسلام علي خادم الحرمين الشريفين


وقدَ اعرب خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعودَ عَن شَكره لَهُم دَاعيا الله سبحانه وتعالي ان يجزيهم خير الجزاءَ وان يجعل ذلِك فِي موازين حسناتهم


عقب ذلِك تقدمت اسرة المقتول فهدَ بن علي بن فهيدَ بن جرمان ال سعدَ القحطاني يتقدمهم والده علي بن فهيدَ بن جرمان ال سعدَ القحطاني للتنازل أمام خادم الحرمين الشريفين عَن القاتل محمدَ بن عبدالكريم الشمري لوجه الله تعالي ثُم بمناسبة شَفاءَ خادم الحرمين الشريفين رعاه الله


واعلن علي بن فهيدَ القحطاني والدَ المقتول عَن تنازله واسرته أمام خادم الحرمين الشريفين عَن قاتل ابنهم لوجه الله تعالي ثُم بمناسبة شَفاءَ وعودة الملك المفدي الي ارض الوطن سالما معافى


بعدَ ذلِك تشرف ابناءَ اسرة المقتول بالسلام علي خادم الحرمين الشريفين

وقدَ اعرب ايده الله عَن شَكره وتقديره لَهُم دَاعيا الله ان يثيبهم خير الجزاءَ علي تنازلهم عَن قاتل ابنهم


اثر ذلِك القي الشيخ الدكتور علي المالكي كلمة قال فيها لقدَ عدت يا خادم الحرمين الشريفين فعادَ معك الخير والوفاءَ والاخاءَ والولاءَ والمحبة
لقدَ عدت يا خادم الحرمين الشريفين ليعودَ ابناءَ المملكة العربية السعودية فِي تجديدَ بيعة المحبة والولاءَ والوفاءَ معك ادامك الله


واضاف اليَوم يا خادم الحرمين الشريفين ابي الاباءَ الا ان يضربوا اروع صور الوفاءَ والمحبة لله عز وجل ثُم لك بتنازلهم عَن دَماءَ ابنائهم وابائهم لله عز وجل اولا ثُم كرامة لجاهك الكريم


وقال يا خادم الحرمين الشريفين ان الكرماءَ الَّذِين سيتنازلون بَين يديك اليَوم قَدَ عرضنا عَليهم الله ورسوله
ثم عرضنا عَليهم جاهك الكريم بتوجيه مِن صاحب السمو الملكي الامير المقدم ركن طيار تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز


ودعا الله سبحانه وتعالي ان يلبس خادم الحرمين الشريفين ثوب الصحة والعافية وان يجعل ما بقي مِن عمَره اسعدَ واصلح مِن ما مضي معبرا عَن شَكر الجميع لخادم الحرمين الشريفين علي استقباله لَهُم اليوم



بعدَ ذلِك تقدمت اسرة المقتول صالح بن محمدَ بن صالح القحطاني يتقدمهم والده محمدَ بن صالح بن احمدَ ال جابر القحطاني للتنازل أمام خادم الحرمين الشريفين عَن القاتل مفرح بن دَليم بن معيض القحطاني لوجه الله تعالي ثُم بمناسبة شَفاءَ خادم الحرمين الشريفين


وقدَ اعرب محمدَ بن صالح القحطاني والدَ القتيل عَن سرورهم لشفاءَ خادم الحرمين الشريفين دَاعيا الله ان يديم عَليه الصحة والعافية

وقال عرض علينا مندوبكم يا طويل العمر وجه الله ثُم وجهك الكريم ورضينا بوجه الله ونشتري وجوهكم بالاثمان الغالية ولو طلبتم الحي منا كلنا لكُم
ولقدَ عفيت أنا وابنائي وابناؤه وجميع اسرتي عَن مفرح بن دَليم


ثم تشرف ابناءَ اسرة المقتول بالسلام علي خادم الحرمين الشريفين

وقدَ اعرب الملك المفدي رعاه الله عَن شَكره وتقديره لَهُم دَاعيا الله سبحانه وتعالي ان يجزيهم خير الجزاء


ثم تقدمت اسرة المقتول سعودَ بن جابر بن متعب التليدي يتقدمهم والده جابر بن متعب التليدي للتنازل عَن القاتل محمدَ بن جابر بن هادي التليدي أمام خادم الحرمين الشريفين لوجه الله تعالي ثُم بمناسبة شَفاءَ خادم الحرمين الشريفين


وقدَ اعلن علي بن جابر بن متعب التليدي شَقيق المقتول نيابة عَن والده التنازل عَن القاتل لوجه الله تعالي ثُم بمناسبة شَفاءَ خادم الحرمين الشريفين بَعدَ ان بلغتهم شَفاعة خادم الحرمين الشريفين مِن خِلال صاحب السمو الملكي الامير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز


وحمدَ الله سبحانه وتعالي ان مِن علي خادم الحرمين الشريفين بالشفاءَ وعلي عودته سالما الي ارض الوطن

اثر ذلِك تشرف والدَ المقتول وشقيقه بالسلام علي خادم الحرمين الشريفين

وقدَ اعرب الملك المفدي عَن شَكره وتقديره لهما ولاسرتهما علي تنازلهم عَن قاتل ابنهم


بعدَ ذلِك تقدمت اسرة المقتول مداوي بن شَوعان التليدي يتقدمهم والده شَوعان بن فرحان بن طالع التليدي للتنازل عَن القاتل محمدَ بن طالع التليدي أمام خادم الحرمين الشريفين لوجه الله تعالي ثُم بمناسبة شَفاءَ خادم الحرمين الشريفين



وقدَ اعرب طالع بن جابر بن مانع التليدي شَيخ ال مقبول بني تليدَ بالربوعه فِي كلمة لَه نيابة عَن اسرة المقتول عَن سرورهم بشفاءَ خادم الحرمين الشريفين وقال انتهز الفرصة لاعَبر عَن اصدق مشاعري الَّتِي يشاطرني فيها كُل ابناءَ شَعبك عَن بالغ سعادتنا يديم الله لكُم العز والسؤددَ علي اوامركم الكريمة الَّتِي حملت كُل الرفاهية لكافة قطاعات المجتمع وتصب فِي تعزيز العدالة الاجتماعية ودعم مسيرة التنمية فِي كافة المجالات


واضاف اصالة عَن نفْسي ونيابة عَن كافة قبائل ال تليدَ نثمن ونقدر جهودكم الكبيرة وسعيكم الدؤوب نحو نشر ثقافة التسامح وترسية الاخوة الانسانية علي مبادئ الاسلام والحث علي فضائل ومكارم الامور ولا ادل علي ذلِك الا وقوفنا بَين يدي مقامكم الكريم لاعلان قبول شَفاعتكم يحفظكم الله ويرعاكم.

وتابع لقدَ حاول عدَدَ كبير بالسعي فِي الشفاعة بَين الاطراف المعنية بهَذه القضية سنين عديدة دَون التوصل لاي حل ولكن عِندَ السماع بشفاعة مقامكم الكريم استجابوا اهل الدم لله سبحانه وتعالي ثُم لمقامكم الكريم


ومضي الي القول لا يفوتني يا خادم الحرمين ان اشكر صاحب السمو الملكي ولدكم البار الامير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز علي ما قام بِه مِن جهودَ مباركة لايصال شَفاعة مقامكم الكريم والسعي الحثيث فِي هَذا المجال وكذلِك المتابعة المستمَرة مِن قَبل الشيخ الدكتور علي المالكي


بعدَ ذلِك تشرف والدَ المقتول ومرافقوه بالسلام علي خادم الحرمين الشريفين.
وقدَ اعرب الملك المفدي حفظه الله عَن شَكره وتقديره لَهُم دَاعيا الله ان يجزيهم خير الجزاء.

عقب ذلِك تقدم علي ابن المقتول سالم بن علي بن متعب الروقي للتنازل عَن القاتلة جميلة بنت عابدين الرافعي اندونيسية الجنسية أمام خادم الحرمين الشريفين لوجه الله تعالي ثُم بمناسبة شَفائه ايده الله.

وقدَ عَبر علي بن سالم الروقي عَن سروره بسلامة خادم الحرمين الشريفين وشفائه حفظه الله وقال مِن ساعة ما وصلت الي ارض الوطن يا طويل العمر سالما معافي تشجعت وجئت اليك اليَوم مِن مكة الي الرياض لاعلن أمامك وبين يديك وامام هَذا الجمع المبارك عَن تنازلي عَن الخادمة الاندونيسية لوجه الله تعالي ثُم لشفاعتك.

بعدَ ذلِك تشرف بالسلام علي خادم الحرمين الشريفين.
وقدَ اعرب الملك المفدي عَن شَكره وتقديره لَه دَاعيا الله سبحانه وتعالي ان يبارك فيه وان يثيبه اجرا عظيما.

ثم تقدم ابنا المقتول مفرح بن سلمان الصهلولي محمدَ وخالدَ بن مفرح الصهلولي للتنازل عَن القاتل سالم بن احمدَ اليحيوي أمام خادم الحرمين الشريفين لوجه الله تعالي ثُم بمناسبة شَفاءَ الملك المفدى.

وقدَ اعرب محمدَ بن مفرح الصهلولي ابن المقتول عَن فرحته بسلامة خادم الحرمين الشريفين وقال يا خادم الحرمين الشريفين اليَوم اعلن تنازلي بَين يديك لوجه الله تعالي ثُم بمناسبة عودتك سالما معافي لارضك واهلك وشعبك



بعدَ ذلِك تشرف ابناءَ اسرة المقتول بالسلام علي خادم الحرمين الشريفين حفظه الله.

وقدَ اعرب خادم الحرمين الشريفين عَن شَكره وتقديره لَهُم دَاعيا الله ان يبارك فيهم ويجزيهم خير الجزاء.

حضر الاستقبالات صاحب السمو الامير محمدَ بن عبدالله بن جلوي وصاحب السمو الامير فهدَ بن مشاري بن جلوي وصاحب السمو الملكي الامير عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع والطيران والمفتشَ العام وصاحب السمو الامير عبدالله بن مساعدَ بن عبدالرحمن وصاحب السمو الملكي الامير مقرن بن عبدالعزيز رئيس الاستخبارات العامة وصاحب السمو الامير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعدَ المستشار فِي دَيوان سمو ولي العهدَ وصاحب السمو الملكي الامير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين وصاحب السمو الملكي الامير منصور بن ناصر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين وصاحب السمو الامير الدكتور بندر بن سلمان بن محمدَ مستشار خادم الحرمين الشريفين وصاحب السمو الملكي الامير عبدالعزيز بن فهدَ بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراءَ رئيس دَيوان رئاسة مجلس الوزراءَ واصحاب السمو الملكي الامراءَ وعدَدَ مِن المسؤولين.

td l[gs hg,hg] hgrhz] >>>l,h'kddk dujr,k hgvrhf g,[i hggi juhgn