امس العصر هدت احرار وشياهين
وحامن علي راس النمر وطرحنه
راجن عَليه وشاف فِي عينه البين
ياقردَ حظه عقب ما صوبنه
معادَ والله يتعرض هَل الدين
هَذا ن سلم مِن عقب ما كسرنه
خلوه عبره للعداءَ والحسودين
واكلابه اللي بالردا يتبعنه
جره لسانه يوم سب المسلمين
ومن سب نايف خيب الله ضنه
الله يمهل بس ما نامت العين
له وقْت وعيون الامن يرقبنه
لاحان وقْت الجدَ وبانوا معادين
صقور نايف العدو يدفننه
الله يعز الامن وقولوا امين
ولعل نايف يسكن الخلدَ جنه




غنام حمدان الحميداني