السقايين والفرم امير قبيلة حرب


في سنة مِن السنوات حل القحط والجدب علي اغلب اراضي نجدَ ونزل السقايين ومعهم ربعهم الوصامعة مِن ذوي عون مراعي تابعة لقبيلة حرب وشيخهم محسن الفرم فارسل الشيخ / علوشَ بن سحلي بن سقيان أحدَ رجالة مِن الكماهين الي الفرم يستاذنه فذهب المرسول الي الفرم ليستاذنه فقال الفرم انتم وينكم الآن فقال نحن فالمحل الفلاني في دَاخِل حدَ الفرم فقال الفرم انتم نزلتم هالحين رح وعلم ربعك يشدون ثلاث شَدات وراهم وبعدين نشوف حنا نسمح لكُم أو لانسمح ولا علي الطلاق لا صبحكم صباحا كلن يهرجبه وكان الفرم متزوج مِن امراتين وحده بنت بن ربيعان العتيبي والثانية بنت الذويبي الحربي عشي الفرم مرسول بن سقيان هكليله وبعدَ العشاءَ جا العازمي صاحب ربابة عِندَ الفرم وعرف وشَ الي حصل اليَوم وارادَ ان يكسب ودَ الفرم وقام بردَ قصيدة وشيلها علي الربابة يمدح فيها الفرم ويسب السقايين وكان الناس قديما عندهم ذاكرة قوية يحفظون القصيدة مِن أول مايسمعونها
عودَ المرسول للسقايين واخبرهم بردَ الفرم وقصيدة العازمي فشاور الشيخ علوشَ بن سقيان كبار السقايين واجمعوا علي ان ينزلون علي عدودَ الفرم غصب وحصل ذلِك ومادري الفرم الا وخيل السقايين مصبحته وحصل قتال شَديدَ هزم فيه قوم الفرم ونزلوا السقايين وربعهم علي العدودَ وجابو العازمي صاحب القصيدة لابن سقيان وقال قصو لسانه فقال الشاعر يالامير ودي اسمعك قصيدة قَبل ان يقطع لساني فقال لَه الامير هات ماعندك فانشدَ القصيدة التالية
ليت المثايل قلتها بالسقايين
حماية التالي والارياق يباس
ان جا نهار الكون مِثل السلاطين
كبار البخوت اللي علي الخيل فراس
علوشَ بن سحلي معشي الضعيفين
وذيبا ليا لحقو علي قب الافراس
وفيهم ابو مطني حسابه بتسعين
مايضرب الا بالصناديق والراس
وبرجس ابن سالم كعام المعادين
مايطرح الا لابس الدرع والطاس
وابن الغفيلي يوم جونا مغيرين
ياخذ علي خيل المعادين مرواس
شوفي نهار الكون والحساب ستين
والكُل مِنهم حربته تسلس اسلاس
فقال علوش سلمت يا الملعون وطلق الفرم حريمه
انتهت القصة والاعلام الَّذِين ذكروا فِي القصيدة بالترتيب
1-الشيخ /علوشَ بن سحلي بن سحلان بن سقيان
2-ابومطني هو/ فيصل بن الحميدي بن سحلي بن سقيان
3-برجس بن سالم بن سندَ بن معاودَ بن سقيان
4-عمر بن الغفيلي بن نافع بن سقيان


المصدر الشيخ /خالدَ بن نايف بن رباح بن سقيان