سيدة تركية تقتل ابنها خنقا لان اذنيه كبيرتان





"السلام عليكم ورحمة الله وبركاته"




large.jpg



اعتقادا مِنها ان اذنيه الكبيرتين سوفَ تجلبان عَليه الخراب اقدمت سيدة تركية علي قتل ابنها للتخلص مِن هَذا العبء.

بعدَ ان ذهبت بابنها البالغ مِن العمر 10 سنوات الي مستشفي "غازي" بالعاصمة التركية "انقرة" لاجراءَ جراحة تجميلية لاذنيه الكبيرتين
لم ترض الام "نوراي ساكان" 37 عاما عت نتيجة العملية لذا قررت اخذه الي دَورة المياه الخاصة بالسيدات بالمستشفي لتخنقه بوشاح ثُم تتركه وتهرب.



وطبقا لصحيفة ال"انديبندنت" البريطانية فقدَ اكدَ "متين يلماز" الطبيب الَّذِي اجري للطفل العملية بأنها قَدَ تمت بنجاح كامل وان حالته جيدة وكان مِن المقرر عودته الي منزله سالما
مضيفا أنه قَدَ اصابته الدهشة لموقف والدة الطفل الَّتِي ما ان رات ابنها اعربت عَن اعتراضها قائلة "اذناه اصبحت اكبر مِن ذي قَبل".


من جهة اخري فقدَ تم القاءَ القبض علي الام وذلِك بَعدَ هروبها بسيارتها مسرعة مما ادي الي اصطدامها بسيارة اخرى
وفي التحقيق معها اعترفت "نوراي" بجريمتها مبررة ذلِك بان شَكله اصبح قبيحا وهو ما قَدَ يسَبب لَه الشعور بالحرج أمام اصدقائه لذا فقدَ ارادت ان تنقذه مِن هَذا الحرج
علي حدَ قولها
وعلي صعيدَ آخر فقدَ اشار دَكتور "قدري التوك" الي احتمالية معانآة الام مِن امراض نفْسية وهو الامر الَّذِي لَم يبدَ عَليها والذي ستظهر حقيقته التحقيقات.



original.jpg