مجددا.
هنودَ ينفذون القانون بطريقتهم ويضربون مغتصبا حتّى الموت

مجددا.. بطريقتهم 645347591.jpg

للمَرة الثانية خِلال شَهر
قام المئات مِن سكان قرية هندية بتجريدَ رجل مِن ملابسه وضربه لمدة ساعة كاملة حتّى الموت
وذلِك لاتهامه باغتصاب وقْتل فتاة
تبلغ مِن العمر 11 عاما.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية
فان سكان قرية ميلوري بولاية ناجالاندَ شَرق الهند
قبضوا علي ايبو تشا 18 عاما)
وجروه الي مركز القرية
قبل ان يجردوه مِن ملابسه
ويتناوبوا علي ضربه حتّى فارق الحياة.

وقدَ وقع هَذا الحادث فِي نفْس الولاية الهندية
الَّتِي اختطف فيها متهم بالاغتصاب مِن السجن
وقتل فِي وقْت سابق مِن هَذا الشهر
مع العلم بان الرجلين الَّذِين قتلا علنا
لم تتم ادانتهم بشَكل رسمي
بحسب مصادر فِي الشرطة المحلية.

وقال جمير وابانغ
قائدَ شَرطة الولاية
ان تشا لَم يعتقل
وان الشرطة لَم تتلق أي بلاغ عَن حادثة اغتصاب الطفلة
مشيرا الي ان سكان القرية قرروا تنفيذ القانون بطريقتهم
وعندما وصلت الشرطة كَان الاوان قَدَ فات.

وكَانت جثة الفتاة
البالغة مِن العمر 11 عاما
عثر عَليها فِي غابة علي بَعدَ نحو كيلومتر مِن القرية
وتبين للاهالي فرار تشا مِن القرية
وهو جار الضحية
فقام زعيم القرية بتشكيل فرق للبحث عنه
واحضاره الي القرية.

المصدر


/