الصين تحارب الغشَ فِي الامتحانات بطائرات دَون طيار





"السلام عليكم ورحمة الله وبركاته"





مدينة صينية تقرر استخدام طائرات بِدون طيار لمراقبة الطلبة اثناءَ الامتحان السنوي لدخول الجامعات


الامتحانات بطائرات 278956.jpg



قررت مدينة “لويانغ” الصينية هَذه السنة استبعادَ الشرطة مِن مراقبة الامتحان الَّذِي يؤهل الطلبة لاستكمال دَراستهم فِي الجامعة ما يعرف عِندَ الدول العربية بالبكالوريا أو الثانوية العامة)
وسيحل مكانهم طائرات بِدون طيار للتصدي للغشاشين؛ خاصة اولئك الَّذِين يستعملون الادوات الالكترونية المتطورة جدا
وتم تصميم وصنع تلك الطائرات الصغيرة فِي شَركة بمدينة “تشينغدو”
وهي قادرة علي التقاط أي اشارة وان كَانت علي ارتفاع 500 متر مِن المكان
وبالتالي بامكأنها ضبط الغشاشين فِي حالة تلبس
حيثُ تفنن الطلبة الصينيون فِي السنوات الاخيرة فِي اساليب الغشَ لرفع حظوظهم فِي النجاح
واخذوا يستعملون احدث الوسائل الالكترونية واكثرها تطورا
مثلا كاميرات خفية فِي اطار النظارات
وشاشة صغيرة دَاخِل قنينة ماءَ
ومستقبل دَقيق فِي الاذن
او سلك لتلقي اشارات مموهة دَاخِل القميص
كَما تفننت السلطات بالمقابل فِي مراقبتهم
حتي أنها جندت 3000 شَرطي سنة 2009 لمراقبتهم حسب صحيفة “لوموند”
اضافة الي كاميرات خفية فِي مكان الامتحان
وقنينات للتصنت
واليات لاكتشاف المعادن
لذا يمنع علي الفتيات فِي بَعض المقاطعات ارتداءَ حمالات صدر بها موادَ معدنية
ويعتبر هَذا الامتحان الَّذِي سيَكون هَذه السنة يومي 6 و7 حزيران/يونيو الحالي اصعب الامتحانات فِي العالم
خصوصا أنه سيتِم استبعادَ 2 مليون مرشح
ولن يَكون بامكانهم دَخول اية جامعة ولا متابعة دَراستهم
لذا غالبا ما يصاب التلاميذ بالاغماءَ دَاخِل القاعة لكثرة الضغط النفسي
كَما ترتفع نسبة الانتحار بَين الطلبة فِي فترة الامتحانات.