هندي مِن بائع شَاي الي أحدَ اشهر مؤلفي الكتب






"السلام عليكم ورحمة الله وبركاته"






289999.jpg



تحَول الهندي
لاكسمان راو
من بائع شَاي معروف الي كاتب معروف أيضا يؤلف الكتب باللغة الهندية ويبيعها علي موقع امازون الالكتروني لبيع الكتب
راو لَم يتخل عَن بيعه الشاي بالحليب الَّذِي يعشقه الهنود
بعدَ التاليف
بل صار يبيع الشاي وأيضا 24 كتابا الفهم بنفسه
ومقهي راو المسجل لدي البلدية
عبارة عَن مجموعة مِن الالواح الخشبية وبعض دَلاءَ المياه وفناجين الشاي المصنوعة مِن الخزف أو الورق
وبرادَ شَاي وموقدَ غاز كلها موضوعة علي أحدَ الارصفة
ارتقي مِن البناءَ وغسل الصحون الي الماجستير وعمل المؤلف الهندي فِي مجال البناءَ وغسل الصحون حتّى استطاع اخيرا ان يفتتح متجرا لبيع السجائر الي جانب كشكه الحالي لبيع الشاي
وبعدَ سنوات تخرج مِن الجامعة وحصل علي دَرجة البكالوريوس فِي اللغة الهندية وتقدم لامتحان نيل دَرجة الماجستير عَن بَعد
وبذل قصاري جهوده لنشر كتبه
لكن جميع اللقاءات مَع دَور النشر باءت بالفشل نظرا لعدَم رغبتهم فِي انفاق اموال علي كتب كتبها بائع متجول
ومع ذلِك ظل راو متفرغا لبيع الشاي لكونها مهنة تدر لَه ربحا أكثر
نشر أول رواية لَه سنة 1979 واستطاع راو نشر روايته الاولي عام 1979
وقال: "الناشرون يتعالون علي الناس امثالي ويريدون اموالا لنشر اعمالنا
ليس لدي اموال ادخرها
لذا قررت ان افتتح دَار نشر خاصة بي"
وتتناول رواياته ومقالاته السياسية ومسرحياته مواضيع مِثل تقلبات الحيآة والكفاح مِن اجل التغلب علي الفقر المدقع وملذَات الحيآة العادية
وكَانت روايته "رامداس" الَّتِي نشرها عام 1992 الأكثر مبيعا
فَهي تبحث فِي تعقدَ العلاقة بَين طالب ومدرسه مِن خِلال قصة طالب متمردَ مِن قرية راو
وقدَ بيع مِن الكتاب
وهو حاليا فِي طبعته الثالثة
أكثر مِن 4 الاف نسخة
وقال متحدث باسم فرع امازون فِي الهندَ لبي بي سي: "هُناك اقبال جيدَ علي شَراءَ كتبه علي موقعنا
اننا سعداءَ بان مؤلفين امثال السيدَ راو وجدوا منصة مِثل منصتنا لبيع كتبهم".